منوعات

چوبا.. المصور الشاب يملأ شوارع الإسكندرية بالبهجة

يومياً يسير المصور “جوبا أحمد” الطريق من منزله في منطقة محرم بك بالإسكندرية متجهاً نحو الإسكندرية بحكم عمله كمصور رياضي وفي هذه المسابقة يتأمل “جوبا” السوق القريب له من عمال الشارع والبسطاء أثناء سيره.

حاول “جوبا” أن يبسط عمال استاد الإسكندرية من خلال التقاط لهم بعض الصور وطبعاتهم لهم من أجل حفاظهم بها للذكرى وفكر “جوبا” قبل جائحة الموجة الأولى من فيروس كورونا استخدم موهبته في التصوير بإدخال البهجة على قلوب الناس.

والتقط “جوبا” العديد من الصور للنادي بعد استئذانهم ويقوم بعد ذلك بطباعة هذه الصور ليوزعها عليهم وعرقلة مسيرة “جوبا” أثناء الموجة الأولى لفيروس كورونا المستجد في مارس 2020 حيث لم يتمكن من توزيع الصور لأصحابها وبعد انحسارها قام بهذا الفعل مٌجدداً ليدخل البهجة عى قلوب الناس ليطلق مبادرة “فرّح غيرك”.

“جوبا” لم يقتصر فقط على عمال استاد الإسكندرية فقط بل الناس التي عمل بالشارع بشكل خاص من باعة السوق، عمال الاستاد، عمال المساجد وعمال المحال التجارية

وبدأ يسيطر على “جوبا” التفكير بلتحرك في نطاق أوسع ليتمكن من تصوير عدد أكبر من الناس على الرغم من قبول مبادرة فرح غيرك” بتفاعل كبير على السوشيال ميديا وترحيب الناس بها وذلك من أجل أن يكون سبب في نشر البهجة بين الناس بالكاميرا.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى