أخبار تقنية

جوجل تواجه ضغوط بسبب سياسة الاحتكار في تقنيتها الإعلانية

تواجه شركة جوجل المزيد من ضغوط مكافحة الاحتكار في الاتحاد الأوروبي بسبب تقنيتها الإعلانية، مما قد يعزز تحقيق رئيسة مكافحة الاحتكار في الاتحاد الأوروبي مارجريت فيستاجر في هذه القضية.

وحققت الشركة أرباحًا بقيمة 147 مليار دولار من الإعلانات عبر الإنترنت في عام 2020، أي أكثر من أي شركة أخرى في العالم، حيث تمثل الإعلانات، بما في ذلك البحث ويوتيوب وجيميل، الجزء الأكبر من إجمالي مبيعاتها وأرباحها.

وجاء نحو 16 في المئة من إيراداتها من أعمال العرض أو الشبكة الخاصة بالشركة، حيث تستخدم شركات الوسائط الأخرى تقنيتها لبيع الإعلانات عبر مواقعها على الويب وتطبيقاتها.

وذكرت وكالة رويترز أن مجلس الناشرين الأوروبيين EPC قد قدم شكوى في الاتحاد الأوروبي ضد الشركة زاعمًا فيها أن لديها سيطرة غير قانونية على تكنولوجيا الإعلان والصحافة.

ويزعم أن مجموعة إعلانات عملاقة البحث مليئة بتضارب المصالح لأنها تمثل المشتري والبائع ودار المزادات. كما تستغل هذه السيطرة للربح على حساب عملائها.

ورأى رئيس المجلس كريستيان فان ثيلو أن الشكوى دفعت الاتحاد الأوروبي إلى اتخاذ إجراء حيث كان مترددًا. وقال ثيلو إن هذه الخطوة يجب أن تجعل جوجل تغير فعليًا سلوكها بعد سنوات من الالتزامات التي لا تقدم أي تأثير جوهري.

وأشار مجلس الناشرين الأوروبيين إلى قضايا مكافحة الاحتكار في العديد من البلدان لدعم قضيته. بما في ذلك دعوى قضائية أمريكية متعددة الولايات.

جوجل تسيطر بشكل غير عادل على الصحافة

بدأ الاتحاد الأوروبي أحدث تحقيقاته في أعمال إعلانات عملاقة البحث في شهر يونيو 2021. وهو يشارك مخاوف مجلس الناشرين الأوروبيين العامة بشأن إساءة الاستخدام المحتملة.

ومع ذلك، لم يحدد موعدًا نهائيًا للتحقيق، وفرض غرامة على الشركة ثلاث مرات بسبب ممارساتها الإعلانية.

ويمكن أن تستغرق عمليات البحث عن مكافحة الاحتكار مثل هذه سنوات لتنتهي، والشكوى تسرع من العملية نظريًا.

وقالت جوجل في بيان إن الشركات تتمتع بتقنيتها الإعلانية، ولكن لم تتحدث عن قضايا المنافسة غير العادلة.

وقال أحد المتحدثين باسم الشركة: عندما يختار الناشرون استخدام خدماتنا الإعلانية، فإنهم يحتفظون بمعظم الإيرادات. وندفع كل عام مليارات الدولارات مباشرةً إلى شركاء النشر في شبكتنا الإعلانية.

وليس هناك يقين من أن شكوى مجلس الناشرين الأوروبيين قد تحث الاتحاد الأوروبي على المطالبة بتغييرات كبيرة في سياسات إعلانات جوجل.

ومع ذلك، قد يؤدي ذلك إلى زيادة الضغط على عملاقة البحث للعمل، حتى لو كان ذلك لتقليل أي عقوبات محتملة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى